اشهر مزور فى العالم

اشهر مزور فى التاريخ

فرانك ويليامز أباغنيل وهو اشهر مزور امريكي عرفه التاريخ وبدايته كانت في عام 1964 وهو بعمر 16 عاماً أستخدام شيكات مزورة ونصب على شركة طيران “بان امريكان”ولمدة ثلاث سنوات سافر ل26 دولة بما يزيد عن 250 رحلة مجاناً و ينام وياكل في أفخر الفنادق وكل المصاريف تتحملها الشركة لكنه بعد سنوات ترك الطيران قبل ان تكشفه الاستخبارات الامريكية فهرب و زور اوراق و تولى منصب طبيب أطفال في مستشفى بالولايات المتحدة و ربط صداقته مع طبيب حقيقي كان يقاسمه الشقة فأصبح مشرفاً على المتدربين في المستشفى مؤقتاً ولكن بعد سنة كاد أن يكتشف أمره عندما ترك رضيع يموت بالاختناق لأنه لم يفهم بالأمور الطبية فهرب من المستشفى و قام فرانك بتزوير اوراق على انه درس القانون في جامعة هارفارد الامريكية فحصل على وظيفة المدعي العام لولاية لويزيانا وايضا ترك الوظيفة لان كان يوجد شاب يكرهه ويستفسر عن ماضيه فحس بالخطر و انتقل الى فرنسا فأستخدم اوراق مزورة بأحترافية وعمل موظفاً في الخطوط الجوية الفرنسية واعتقل هناك لأول مرة عام 1969 وكان مطلوب من 12 دولة كان قد ارتكب فيها عمليات التزوير وسجن لمدة 6 اشهر فقط بتهمة التزوير وثم سلم الى السويد وسجن 6 اشهر ايضاً وسلم الى امريكا بطائرة مليئة بالحراسة المشددة وسط فرحة بالنصر ولكن فرانك طلب منهم لقضاء الحاجة فدخل الى حمامات الطائرة وقبل هبوطها على المدرج بأقل من ثلاثة أمتار قفز وهرب لكنه بعد ايام القي القبض عليه واثناء فترة اعتقالة كان ضباط الاستخبارات الامريكية معجبين بذكائه لدرجة طلبو منه ان يساعدهم بالكشف عن خدع النصب والاحتيال في الاسواق وفعلاً نجح معهم واكمل فترة عقوبته في بناية الاستخبارات الامريكية!
الان يعمل مستشارا في مجال مكافحة الغش داخل شركته

close